بهدف رفع كفاءة إمداد الكهرباء في الوادي الصناعي والمرافق العامة والخاصة بالمدينة

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن الإنتهاء من مشروع ربط المدينة الاقتصادية مع شبكة الكهرباء الوطنية وذلك بالتعاون مع الشركة السعودية للكهرباء،
التي قامت بتوسعة محطة تحويل القطار- 3 جهد 380 / 110 كيلو فولت بطاقة إضافية تصل إلى 500 ميغا فولت أمبير، تخصص للمرحلة الأولى من تطوير أعمال المدينة الإقتصادية الحالية والمستقبلية.

وأعرب الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عنن سنعادت بانتهاء ربط المدينة الاقتصادية بشبكة الكهرباء الوطنية، مشنيرا إلنى أن المديننة سنتنعد بخدمنة كهربناء أكرنر تقدم ا واستقرارا ، وبمستوى جودة أعلى من أي وقتٍ سابق.

وأضناف الرشنيد قنائ: “ربنط المديننة بشنبكة الكهربناء الوطنينة يعند إنجناسا نامنا فني مسنيرتنا، وجنسء ا منن مساعينا الحريرة لتوفير بنية تحتية متقدمة ومتكاملة لكافة مناطق المدينة، بالإضافة إلى المصنانع التني سنوف تنعد بخدمات كهرباء عالية الأداء وبأسعار تنافسية، تناسب كافنة الشنرائ السنكنية والمسنترمرين الصنناعيين ومقدمي الخدمات العامة العاملين في المدينة.”

منن جانبن ، أكند المهنندس عبندالمعين الشني ، رئنيس القطناع الغربني بالشنركة السنعودية للكهربناء، أن ننذا المشننروع الهنناد يننأتي فنني إطننار خطننط الشننركة الطموحننة لتولينند ونقننل وتوسيننع الطاقننة لكننل منننسل ومنشننأة ولعم:ئها من كافة شرائ المستهلكين أينما كانوا بإعتبارنا المنتج والموسع الرئيسي للكهرباء في المملكة.

وبين الشي أن الربط الكهربائي نو الحل الأنسب لتقليل القندرة الاحتياطينة المركبنة فني كنل شنبكة، وبالتنالي تخفننيا الاسننترمارات الرأسننمالية ال:سمننة لتلبيننة الطلننب المتنننامي علننى الطاقننة، مضننيفا “أن الشننركة مننن المسانمين الفاعلين في صناعة وتشجيع السياسات التصنيعية والتنموية التني تخندد الاقتصناد السنعودي علنى المدى الطوينل، ومنن أبرسننا تنوفير الطاقنة للمندن الاقتصنادية، مسنتندة إلنى الندعد الحكنومي المسنتمر لتنفينذ مشاريعها ما يدعد النمو المستداد لب:دنا”.

يذكر أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تعتمد منذ العاد 2008 د، على مولدات الطاقنة الكهربائينة التني تعمنل بالديسل والموسعة في مختلف أنحاء المدينة الاقتصادية. ونظر ا للطلنب المتسايند علنى الطاقنة الكهربائينة منن مختلنف القطاعنات، تند توقينع الاتفاقينة منع الشنركة السنعودية للكهربناء فني أسسنطس العناد 2012 د التني تند بموجبها نذا الربط الإستراتيجي بقيمة 350 مليون ريال سنعودي، والتني تشنمل توسنعة محطنة الجهند الفنائق 380 ك.ف بطاقة إستيعابية إضافية تصنل الني 500 ميجنا فولنت أمبينر، وإنشناء محطنة تحوينل جديندة جهند 110 / 13.8 كيلو فولت داخل المنطقنة الصنناعية بالمديننة الإقتصنادية بسنعة 134 ميجنا فولنت أمبينر، شناملة خطوط النقل الهوائية.

وسيكون الوادي الصنناعي أول المنناطق المسنتفيدة منن شنبكة الكهربناء الجديندة وذلنك منن خن:ل إمنداد كافنة المنشآت الصناعية والمرافق الخدمية في المنرحلتين الأولنى والرانينة بالطاقنة الكهربائينة، وكنذلك سنيتد إمنداد حي الشروق السكني مع نهاية شهر يونيو القادد، رد يلي بقية مناطق وأحياء المدينة الاقتصادية.