تدشن استثماراتها في المملكة ببناء مصنع للأدوية في الوادي الصناعي بالمدينة الاقتصادية

وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية  عقداً مع شركة أوروبيندو الهندية العالمية المتخصصة في  صناعة الأدوية، لاستئجار قطعة أرض في المرحلة الأولى من الوادي الصناعي في المدينة الاقتصادية لبناء منشأة صناعية لشركة أوروبيندو تختص في تصنيـع الحبوب والكبسولات الفموية.
ويأتي العقد في إطار الجهود المشتركة بين مدينة الملك عبد الله الإقتصادية والبرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية ويمثل المصنع الجديد بداية فعلية لدخول شركة أوروبيندو في السوق السعودي.

وقد عبر الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عن سعادته بهذه الشراكة التي تعزز القول بأن المدينة الاقتصادية تمضي قدماً نحو تحقيق أهدافها الإستراتيجية ورؤيتها المستقبلية، وهي الآن تقدم نجاحات مشهودة في استقطاب أفضل الشركات ورؤوس الأموال، حيث أصبحت الوجهة الاستثمارية الأمثل في المنطقة. إضافةً إلى ذلك فهي مدينة شاملة، توفر كافة متطلبات الحياة العصرية لساكنيها، ونافذة سعودية عالمية تعبر بمنتجات نوعية نحو الأسواق الدولية، عبر ميناء الملك عبدالله.
من جانبه قال السيد مـادان مـوهان ردّي، المدير التنفيذي لشركة أوروبيندوفـارما: “إن تدشين أعمال شركتنا في المملكة جاء بعد تزايد الطلب على منتجاتنا في الخليج العربي، ويتوقع أن يشكل المصنع الجديـد للشـركة في الوادي الصناعي نقطة تحول كبرى لشركتنا وخاصة دخولنا السوق السعودي. واستطرد قائلاً: “تمتلك الشركة أكثر من 20 مصنعاً دوائياً في الهند وأوروبا والولايات المتحدة والبرازيل ضمن شراكاتها المتعددة، وتنوي الإستثمار وفق خطط مرحلية تبدأ بصناعة الكبسولات والأقراص الدوائية المتعلقة بالأمراض المزمنة مثل السكر والقلب وضغط الدم، ويتــوقع أن يتوفر من خلالها أكثر من 150 وظيفة نوعية.”

وأشاد المهندس خالد بن محمد السالم، رئيس برنامج التجمعات الصناعية، بالجهود التي بذلت من قبل الطرفين لجذب هذا الإستثمار الهام وفي هذه المرحلة بالتحديد للتأكيد على متانة الإقتصاد الوطني السعودي وقدرته على جذب المزيد من الاستثمارات العالمية للمنطقة والتي من شأنها نقل التقنية وتوطين الوظائف ذات النوعية الرفيعة والمناسبة لعمل شباب وشابات هذا الوطن، معبراً عن سروره بالمهنية العالية التي تعامل بها مسؤلوا المدينة مع المستثمرين. ومن نفس الجانب صرح المهندس نزار بن يوسف الحريري، نائب الرئيس للتجمعات الدوائية والتقنية الحيوية، بأن إختيار جذب شركة أوروبيندو لأسواق المملكة تم وفق معايير دقيقة لتنمية صناعة الأدوية الجنيسة (الأدوية المكافئة) (branded generics) ذات الجودة العالية والأسعار التنافسية. حيث تمتلك الشركة في سجلاتها أكثر من 230 دواء معتمد في الولايات المتحدة وبحجم مبيعات إجمالي يقارب الـ (2) مليار دولار نتيجة تواجدها في أكثر من (150) سوق حول العالم.

من جانبه أكد الأستاذ ريان قطب، الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أن دخول أوروبيندو كشركة عـالمية رائدة استمرار لنجاح الوادي الصناعي في أستقطاب شـركات قطاع الصناعات الدوائـية المرموقة والمعروفة بالقيمة العالية التي يقدمها، وتعزيزمكانة الوادي الصناعي كوجهة رئيسية للقطاع في الخليج. وثمن التعـاون المشترك مع القائمين على البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية لهذا الاستثمار، مضيفاً بأن حجم القطاع الخاص بالأدوية في المملكة هو الأكبر في المنطقة، حيث يبلغ حجم الإنفاق الدوائي في المملكة أكثر من (28) مليار ريال في عام 2014م، ومع هذا فإن الصناعة المحلية للأدوية لا تغطي إلا 20% تقريباً ولهذا نركز على هذا القطاع كأحد القطاعات الستة الرئيسية التي يضمها الوادي الصناعي. ويعتبر توطين الصناعة الدوائية والرعاية الصحية أولوية إستراتيجية لتحقيق الأمن الدوائي للمملكة”. وقال:” يحتضن الوادي الصناعي حالياً أكثر من 100 شــركة وهو الوجهة الاستثمارية الرئيسـية، فالموقع الإستراتيجي واتصاله مباشرة بميناء الملك عبدالله يؤهله لأن يكون وجهة رئيسية ونقطة إمداد متقدمة للخدمات اللوجستية والصناعة في المنطقة، مما يتيح الوصول إلى 250 مليون مستهلك في العالم العربي وشرق أفريقيا.”