٢٠١٦ نوفمبر/ تشرين الثاني ٨ الحياة الثلاثاء

طرحت كل من شركة الزاهد للتركتورات وشركة» شاحنات رينو «أخيراً طرازي الحديثين » كي « و » سي « للشاحنات المتطورة، والتي تم تجميع قطعها للمرة الأولى في المملكة، وتحديداً في مصنع الشركة العربية لصناعة السيارات والشاحنات المحدودة في الوادي الصناعي في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية، ايذاناً ببدء عصر جديد لتجميع الشاحنات في المملكة. وجرت فعاليات اطلاق الطرازين بحضور كوكبة من الشركات الرائدة في القطاع على المستويين الإقليمي والعالمي، خلال مناسبة خاصة أقامتها الشركة العربية لصناعة السيارات والشاحنات المحدودة، بمصنعها الجديد والمتطور الكائن بمدينة الملك عبدالله الإقتصادية، والذي صممه فريق من شركة فولفو ورينو، ويطبق المصنع مفهوماً جديداً في تجميع الشاحنات يرتكز على الفعالية والتوفير في الكلفة، ويعد الأول من وعه عالمياً الاي ينتج شاحنات فولفو ورينو على خط التجميع ذاته.

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال نائب رئيس الموارد البشرية وشؤون مجموعة شركات الزاهد عمرو خاشقجي: “يؤكد هذا الحدث التزامنا بتلبية حاجات المنطقة ويعكس أعلى مستويات التعاون بين مصنع الشركة العربية لصناعة السيارات والشاحنات المحدودة وشركة شاحنات رينو، ونحن على أهبة الإستعدادلتلبية الحاجات المتنامية للسوق السعودية على مدار الأعوام المقبلة، كما أننا واثقون بأن هذه الشاحنات ستمكن الشركات العاملة في قطاعي الإ نشاء والنقل من تعزيز مستويات الإنتاج والكفاءة.” بدوره، علق نائب رئيس أول للمبيعات الدولية في شركة رينو للشاحنات كريستوف مارتن، قائلا أفضل الموارد لتطوير هذين الطرازين من الشاحنات، لضمان أعلى مستويات الثقة فيهما، كما أجرينا سلسلة من الإختبارات في ظروف تشغيل فعلية، وتتميز هذه الشاحنات بخصائص عدة، منها: مستويات أعلى من المتانة والراحة، وزيادة في السعة التحميلية، وسهولة استخدام داخل المقصورة، ما يجعلها أكثر تميزاً عن غيرها، ويعزز من ثقة المستخدم في متانتها”.

وأضاف: “ان تصميم الشاحنات جاء مطابقاً لحاجات وآراء العملاء الذين شاركوا في عملية التصميم منذ بدايتها، وصولا الى مرحلة تجربة الشاحنات في ظروف التشغيل الفعلية، اذ تم تنفيذ سلسلة من اختبارات الجودة الصارمة على كلا الطرازين لضمان قدرتهما على العمل في الأماكن الوعرة وتحقيق مستويات راحة  أكبر للسائق .” من جانبه، قال نائب رئيس شركة رينو للشاحنات بالشرق الأوسط غريغوار بليز: “جربنا الشاحنات لنحو عام في مناطق مختلفة من سلطنة عمان، نظراً الى اختلافها عن بقية دول المنطقة من حيث ظروفها الجغرافية، ما يجعلها الخيار الأمثل تصختبار قدرة الشاحنات”.