وقعت شركة “الهمة اللوجستية” الرائدة في مجال الخدمات اللوجستية، عقداً مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، لشراء أرض في المرحلة الثالثة بالوادي الصناعي لإنشاء وتشغيل عدد من المرافق المتخصصة في قطاع الخدمات اللوجستية، وتقع على مساحة إجمالية تبلغ أكثر من ,000113 ألف متر مربع. وستقدم الشركة خدماتها اللوجستية لجميع القطاعات )التجارية والصناعية والخدمات(، في حين أنه من المتوقع أن تبدأ مرافق التخزين والتوزيع أعمالها بحلول العام القادم.

وبمناسبة توقيع العقد، رحب الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بانضمام شركة “الهمة اللوجستية” لقائمة المستثمرين في الوادي الصناعي، وأوضح قائلاً:”تمضي المدينة الاقتصادية قدماً نحو تنفيذ إستراتيجيتها وخططها التوسعية في استقطاب الاستثمارات المحلية والعالمية. مؤكد اً بأنها ستكون نقطة إنطلاقة جديدة لأعمال )الهمة اللوجستية( في الأسواق المحلية والعالمية، وذلك لما تمتلكه المدينة الاقتصادية من مقومات وخدمات عامة متطورة ومرافق اجتماعية جعلت منها المكان المفضل للاستثمار والسكن.

من جانبه، أعرب الدكتور عبدالعزيز بن يوسف البابطين، العضو المنتدب لشركة الهمة اللوجستية، عن سعادته بانضمام الشركة لقائمة المستثمرين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وقال:”إن هذه الشراكة جاءت متزامنة مع رغباتنا المستمرة لتوسعة استثماراتنا في المدينة الاقتصادية، ونحن على يقين بأن الشركة قادرة على توفير حلول تلبي احتياجات عملائنا.” مشير اً إلى أن الوادي الصناعي هو المكان المناسب للاستثمار، لما يتميز به من المرونة والاحترافية العالية التي يلقاها المستثمر لتسهيل إجراءاته ومتطلباته، كما أنه يمثل منفذ اً إستراتيجي اً عبر ميناء الملك عبدالله، حيث يتيح الوصول للأسواق الخارجية. مضيفاً:” حَرِصنا على التواجد بالمدينة الاقتصادية لكي نكون بالقرب من عملائنا العالميين والمصنعين المتواجدين بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، مما يسهم في تكامل ربطنا بشبكة عملائنا، إضافة إلى المواقع الإستراتيجية الأخرى بالمملكة بالقرب من الموانيء والمطارات والمناطق الصناعية، مما يساعد على تحقيق هدفنا الإستراتيجي لنكون شركة رئيسية
ورائدة في مجال الإمداد والتموين في المملكة العربية السعودية.”

وبدوره أكد الأستاذ ريان قطب، الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أن المزايا العديدة التي تتوفر في الوادي الصناعي مثل مجاورته لميناء الملك عبدالله ووجود البنية التحتية المتطورة، سيساعد شركة )الهمة اللوجستية( في الوصول إلى عملائها بيسر وسهولة، الأمر الذي سيقودها بإذن الله إلى نمو أعمالها. – –

وأضاف قطب قائلاً:” يعد قطاع الخدمات اللوجستية أسرع القطاعات نمو اً في الوادي الصناعي، حيث يستحوذ على 35 % من الشركات الموجودة فيه، إضافةً إلى أن الوادي الصناعي يعد نقطة وصول إلى أكثر من 250 مليون مستهلك في العالم العربي وشمال وشرق أفريقيا، الأمر الذي أهله ليكون المركز الإستراتيجي للخدمات اللوجيستية في المنطقة.” مشير اً إلى أن الوادي الصناعي مايزال يواصل تلبية الطلب المتزايد على تأجير وبيع الأراضي الصناعية، حيث يكشف مدى الثقة التي كسبتها المدينة الاقتصادية. و لقد تمكنا – بحمد الله – من جذب أكثر من 111 من مختلف كبرى الشركات الصناعية الوطنية والإقليمية والعالمية، منها ) 22 شركة بدأت مرحلة الانتاج، و 32 شركة تحت الإنشاء(.