وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مع شركة “مدخل التجارة الدولية المحدودة”، عقد تأجير أرض بالمرحلة الأولى في الوادي الصناعي على مساحة تبلغ 9,000 متر مربع، لبناء مصنع للكابلات الكهربائية ذو المواصفات العالمية، والذي يعتبر الأول من نوعه في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

بهذه المناسبة، رحب الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بانضمام شركة “مدخل التجارة الدولية المحدودة” للوادي الصناعي. وصرح قائلاً:” نفخر أن تكون المدينة الاقتصادية من خلال الوادي الصناعي ومكوناتها الأخرى، وجهة لرؤوس الأموال والشركات المحلية والإقليمية والعالمية التي عن طريق تواجدها معنا نمضي قدماً في تحقيق الرؤية الإستراتيجية التي تبنتها حكومتنا الرشيدة لهذه المدينة العملاقة.” مؤكداً أن الشركة ستشكل إضافة نوعية، وستكون المدينة الاقتصادية نقطة الإنطلاق لأعمالها للوصول إلى شريحة أكبر من المستهلكين من خلال موقعها الإستيراتيجي.

من جانبه، عبر الأستاذ خالد مكي، رئيس شركة مدخل التجارة الدولية، عن سعادته بانضمام شركتهم لقائمة المستثمرين في المدينة الاقتصادية، وعلق قائلا : “سنطور منشأة صناعية جديدة تنهض بخدماتنا وتعزز خطتنا الإستراتيجية من خلال تواجدنا في الوادي الصناعي الذي يعد المكان الأنسب لبناء المصنع الجديد، وذلك لسهولة إجراءات تأسيس استثمار جديد ولما يتمتع به من بنية تحتية عالية الجودة”. مشير اً إلى القدرات التصنيعية والإضافة النوعية التي سوف توفرها الشركة كونها تعتمد أعلى معايير الجودة في خطوط الانتاج لمختلف أنواع الكابلات. منوه اً أن منتجات الشركة ستكون فريدة من نوعها من ناحية الخصائص التصنيعية للمنتج.

بدوره، رحب الأستاذ ريان قطب، الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بالمدينة الاقتصادية، بمنسوبي شركة “مدخل التجارة الدولية المحدودة” وبانضمامها لقطاع صناعة مواد البناء. موضحاً أن الوادي الصناعي يمتلك الكثير من المزايا التي ستستفيد منها الشركة، فشبكة المواصلات المتكاملة بر اً وبحر اً ستسهل الوصول لكثير من الأسواق المحلية والعالمية، ولاسيما أن ارتباط الوادي الصناعي المباشر بميناء الملك عبدالله سيشكل دور اً محوري اً في رفع كفاءة العمليات الإنتاجية من حيث الإستيراد والتصدير. منوهاً أن الوادي الصناعي استطاع حتى الآن استقطاب 120 شركة صناعية وطنية وعالمية. ويعتبر قطاع صناعة مواد البناء أحد أهم القطاعات الستة التي يستهدفها الوادي الصناعي والذي يشهد نمو اً مستمر اً في المملكة.